الجلوكوما او الزرق

Medical content revised by - Last revision 29/03/2019
الجلوكوما او الزرق

تعريف مرض الجلوكوما و مدى خطورته

يعد الجلوكوما من الامراض المهمة لانه شائع الحدوث و بالغ الخطورة أذ يبلغ عدد المصابين به ما بين ال 1.5 الى 2% تقريبا من سكان العالم الذين تزيد اعمارهم على ال 40 سنة و تزداد اعراضها مع زيادة العمر يعد احد اسباب الاصابة بالعمى و الذي يمكن تجنبه اذا ما تم تشخيص و علاج المرض بالشكل المناسب

يصيب الجلوكوما العصب البصري و بصورة عامة يتحول الى مرض مزمن و تدريجي و غير قابل للعلاج من اهم أعراضه فقدان المجال البصري و الذي لا تظهر أعراضه حتى الوصول الى المراحل المتقدمة من المرض و في معظم الحالات تكون مصحوبة بأرتفاع لضغط العين

في حين قد تتسارع اعراضه و تكون اكثر حدة و غالبا ما يرافقها ألم و فقدان بصر و هي حالات قليلة الحدوث حيث يرتفع بها ضغط العين بصورة سريعة نتيجة شكل العين التشريحي مسببة ما يسمى (الجلوكوما الاولي المغلق الزاوبة) او قد يكون تنيجة التهاب او اصابة او أي مرض بصري آخر.


لماذا تحدث الجلوكوما او الزرق؟

هناك الكثير من العوامل الخطيرة التي تساعد في ظهور الجلوكوما و منها ارتفاع ضغط العين و هو الاكثر خطورة. في معظم الحالات فأن ارتفاع ضغط العين يعزى الى عدم المقدرة على أزالة السائل المائي داخل العين و يكون ضغط العين طبيعياً أذا سجل اقل من 22 ملم زئبق لكن في حالات الجلوكوما يكون من الضروري المحافظة على ضغط العين منخفضاً أكثر لتجنب استفحال المرض

هناك عوامل أخرى مهمة مثل الاستعداد الجيني أو مشاكل في الاوردة الدموية و التي يتفاوت تأثيرها بحسب حالة كل مريض


ما الذي يمكن عمله لتجنب فقدان البصر نتيجة الجلوكوما او الزرق؟

القايام بالفحص الدوري للوقاية من عواقب المرض اي يجب مراجعة طبيب العيون أذا ظهرت للمريض احدى   عوامل الخطورة التي التي أشرنا اليها سابقاُ

أيضا يجب الالتزام بمواعيد مراجعة الطبيب و استخدام الادوية بجسب الجرعات التي يحددها الطبيب المختص

نصح الأقارب المباشرين للمريض بأجراء فحوصات عند طبيب العيون المختص


من هم الأشخاص المعرضين اكثر للأصابة بمرض الجلوكوما ؟

  • ممن تزيد اعمارهم عن 40 سنة و يكونون عرضة اكثر من غيرهم للأصابة بالمرض و تزداد خطورته مع زيادة العمر
  • الذين يعانون أرتفاع في ضغط العين: أرتفاع ضغط العين هو العامل الرئيسي لتطور مرض الجلوكوما و من اجل الحصول على تشخيص دقيق للمرض لابد من خفض ضغط العين اولاً
  • اما بالنسبة لاولئك الذين لديهمسوابق مرضية في العائلة: تتزايد لديهم فرص الاصابة بمرض الجلوكوما بنسبة 4% الى 16% بين أولئك الذين لديهم سوابق مرضية في افراد عائلته من الدرجة الاولى (أب او أم أو اخوة و أخوات)
  • قصر البصر يواجه الاشخاص الذين يعانون قصر البصر خطراً مضاعفاً للأصابة بمرض الجلوكوما
  • العِرق:  تزداد نسبة الاصابة بين اصحاب العرق الافريقي الاسود اكثر من اصحاب البشرة البيضاء و اعراض المرض تظهر فيهم بشكل مبكر و قوي

يجب على كل الاشخاص الذين هم اكثر عرضة للاصابة بمرض الجلوكوما ان يقوموا بفحص لدى اخصائي العيون من اجل الحصول على تشخيص افضل للمرض و بشكل مبكر


هل يوجد اكثر من نوع لمرض الجلوكوما ؟

هناك اكثر من نوع لمرض الجلوكوما و نبرز منها:

الجلوكوما او الزرق الابتدائي المفتوح الزاوية: و هو الاكثر شيوعاً و تظهر أعراضه ابتداءاً من عمر 40 سنة يتطور بشكل بطئ و لا تكون أعراضه واضحة حتى الوصول الى مراحله الاخيرة (و ينتج عنه الاصابة بفقدان البصر) و لكونه من الامراض المعروفة لذلك يمكن تشخيصه اثناء الفحص الروتيني في العيادة

الجلوكوما او الزرق المغلق الزاوية تبدو اعراضه بشكل حاد او مزمن فالاعراض الحادة تتضمن الالم الشديد و احمرار العين و عتامة الرؤية و لحدتها فان اكثر المصابين يسارعون بالذهاب الى الطوارئ حيث يجرى لهم فحص تشخيصي  في هذه الحالة يكون وضع المريض صعباً و ينبئ بفقدان للبصر لكن التشخيص المبكر مع المعالجة بالليزر الوقائي (بُضع القزحية أو رأبها) ليمكن ان يحد من خطورته.

  أمراض الجلوكوما الثانوية: مجموعة متجانسة من امراض الجلوكوما  و تكون اسبابها محددة في أغلب الاحيان تكون بسبب مرض بصري ينتج عنه ارتفاع ضغط العين و من امراض الجلوكوما او الزرق هذه الجلوكوما او الزرق الصباغي التشتت أو متلازمة التقشر الكاذب و قد يرافقها حدوث ألتهاب فضلا عن استخدام بعض الادوية كالكورتيكويدس او الاصابة بمرض حديث التوعي

الجلوكوما او الزرق الخلقية تظهر أعراضه في الايام الاولى او الاشهر الاولى من حياة المصاب و سببها يكون عدم نمو طبيعي للعين خلال فترة الحمل حيث تحدث عملية تصريف السائل المائي على مستوى الشبكة التربيقية (شبكة الصلبة) بالتحديد


كيف يمكن تشخيص الجلوكوما او الزرق؟

بالنسبة للجلوكوما الحادة يعاني المريض الالاماً أو فقدان للبصر و يسارع للذهاب لطوارئ طب العيون على إثرها و لذلك تكون عملية التشخيص واضحة من خلال الفحص في العيادة  و اجراء الاختبارات التي سناتي على ذكرها

أما الجلوكوما المزمنة (الاكثر شيوعاً) فهو مرض صامت و بطئ و لا يسبب اي اعراض للمريض حتى الى مراحل متقدمة فالذين يعانون هذا النوع من الجلوكوما يجهلون أن لديهم المرض حتى تبدو أعراضه في مراحله المتقدمة و لهذا السبب فأن الاشخاص المعرضين لخطر الاصابة يجب عليهم اجراء الفحص اللازم لتسهيل تشخيص المرض بصورة مبكرة

تشخيص مرض الجلوكوما يتم بأجراء فحص بصري متكامل من اجل معرفة ضغط العين و وضع العصب البصري  و ادائه.

بالاضافة الى الفحص البصري العام هناك عدة اختبارات منها :

قياس صلابة ضغط العين

قياس مجال الرؤية

فحص دقيق لمقلة العين و سطح الالياف العصبية بواسطة المصباح الشقي. في الوقت الحاضر هناك اجهزة تصوير متعددة تساعد على التشخيص المبكر و المتابعة لمرضى الجلوكوما  GDX (تحليل طبقة أعصاب العين)، OCT (جهاز الطبقي التوافقي) او HRT المتعلق بالعصب البصري.

قياس زاوية التصريف في العين: لمعرفة زاوية تصريف السائل المائي

بعد اجراء هذه الفحوصات يبدي الطبيب المختص رأيه لمتابعة الحالة و تقديم الحلول اللازمة بحسب نوع و درجة الاصابة بالمرض.  يحتاج الشخص المصاب بالجلوكوما المزمنة الى أجراء فحوصات دورية مدى الحياة


ما هو العلاج؟

يكون الهدف الرئيسي في علاج هذه الحالات هو المحافظة على درجة الأبصار لدى المريض و تأثيرها على نمط حياته. العلاج المتوفر في الوقت الحالي هو علاج الجلوكوما الثانوية و بالتاكيد يعمل العلاج على تخفيض ضغط العين

يشمل العلاج الرئيسي وضع قطرات داخل العين  و تحتوي هذه القطرات على مكونات طبية مختلفة تعمل على تقليل الضغط داخل العين  و توجد أنواع متعددة من القطرات و جميعها فعالة ألا انها قد تسبب نوع من التحسس في العين (أحمرار العين، الاحساس بوجود أجسام غريبة داخل العين ..) ألا انها لا يمكن الأستغناء عنها لذلك يجب على المريض المداومة على تطبيق العلاج و بحسب أرشادات الطبيب المختص. فالتقصير في تطبيق العلاج بشكل دقيق يؤدي الى تطور المرض بشكل سئ أذ قد يؤثر عدم وضع القطرات بصورة صحيحة الى فقدان قدرة البصر لدى المريض

كذلك يكون العلاج بالليزر  مجدياً بالنسبة للجلوكوما و هناك عدة انواع من الليزر:

رأب التربيق  التي تجرى في حالة الجلوكوما او الزرق المفتوح الزاوية

بضع القزحية (ثقب صغير في القزحية) الليزر الطرفية (لتقويم  و فتح زاوية العين) و تجرى في حالة الجلوكوما او الزرق المغلق الزاوية

التخثير الضوئي بالليزر  يستخدم في حالات قليلة عندما لا تكون العلاجات الاخرى او الجراحة مجدية

من الجدير بالذكر ان جميع العلاجات بالليزر يمكن اجرائها داخل العيادة

يكون العلاج الجراحي  في عدد لا بأس به من الحالات  في العيادة الخارجية و يلجأ للعلاج الجراحي عندما يكون العلاج الدوائي و الليزري غير كافيين للتحكم بضغط العين أو لوقف تطور المرض

اأكثر الجراحات التي تجرى لعلاج الجلوكوما او الزرق هي:

قطع التربيق

أستئصال جزء من الصلبة العميق غير النافذ مع او من غير زرع

صمامات التصريف في منطقة الجفن الثانوية  (صمام بيرفيلدت وأحمد  او صمام مولتينو)

رأب التربيق

جميع هذه الجراحات تجرى في نظام العيادة الخارجية لكن مع ذلك تحتاج الى متابعة الحالة بشكل دقيق مع مواضبة المريض على استخدام العلاج في المنزل  فنجاح العملية يعتمد بشكل كبير على مدى ألتزام المريض بالعلاج الذي يوصي به طبيب العيون


هل تسبب الجلوكوما او الزرق العمى

نعم، بعض حالات الجلوكوما تنتهي بفقدان البصر يعد احد اسباب الرئيسية  للاصابة بالعمى في العالم على الرغم من ذلك فأن العلاجات

أضف تعليقك

In accordance with the provisions of the General Data Protection Regulation (REGULATION (EU) 2016/679), the following information about the processing of personal data is disclosed to you.

Responsible: Institut Català de la Retina, S.L., Institut Català de Cirurgia refractiva, S.L. (from now on ICR)

Representative of Data Protection Contact: C/Pau Alcover nº 67 08017 Barcelona – rgpd@icrcat.com

Aim: The purpose of the treatment is to manage the information you provide us and after having your consent, publish the testimonial on our website.

Legitimization: The legal basis for the present treatment is the request made by you and having your consent.

Recipients: The recipients of the information are the departments and delegations in which ICR is organized, in part or in its entirety. It will not be communicated to third parties.

Rights: At any time, you can exercise your rights of access, rectification, deletion, opposition, limitation of treatment and / or portability of data by writing to the RPD Representative of Data Protection at the address provided in contact. You can also revoke consents to other treatments. You can also request more information from the RPD about the treatments performed.
In the event that you consider that your rights have been violated, you can submit a claim to the competent Data Protection Control Authority.

For all purposes, the user accepts that the opinion expressed will be exclusively his /her responsibility. The user assumes under his / her exclusive responsibility the damages or harms that may derive from it.
ICR will not be responsible for the accuracy, quality, reliability, correctness, morality and legality of the data, information or opinions published by users.
ICR reserves the right not to publish all opinions of users.
The user is solely responsible of his /her username. ICR will not be responsible for the illegal use or for illicit purposes that other users can make of this user name.

Preservation: The collected data will be kept during the time required for the requested management, for at most 30 days.

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona

خدمات الطب البصري في عيادة الريمي

Rue de l'Escorial,148
08024 Barcelona
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.