أزدواجية الرؤية

Medical content revised by - Last revision 06/06/2017
أزدواجية الرؤية

كل ما تريد معرفته عن...

 أزدواجية الرؤية  لديه أعراض واضحة و تختلف طبيعة أسبابه.

  • تداخل الصور في الرؤية المزدوجة يكون على نمطين أفقي و عامودي أو مائل .
  • و يمكن ان يكون ثنائي العينين، أي يختفي عند غلق أحدى أو كلتا العينين، أو أحادي العينين، بمعنى ان أعراضه تقاوم عند غلق العين بشكل متناوب.
  • هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي الى حدوثه قد تكون من ضمنها أضطرابات في بنية العين و كذلك المشكلات الأنكسارية و الماء الأبيض و أعتلالات الشبكية الى آخره.. أو الأمراض التي تسبب عدم توازن العينين مثل الحول اللامعاوض و الأمراض العصبية مثل شلل الأعصاب في العضلات المُحركة للعين و كذلك مشكلات الغدة الدرقية أو العضلية.
  • العلاج مرتبط باللسبب يحدد العلاج أذا كان السبب في العين. أذا كان أزدواجية الرؤية ثنائي العين (بسبب عدم التوازن البصري) يمكن أن يبدأ العلاج من خلال مراقبة الحالة أو أستخدام العدسات الموشورية أو توكسين البوتولينوم الى حتى أجراء الجراحة.

أزدواجية الرؤية الأسباب و التشخيص و العلاج

تتعدد أنواع حالة أزدواجية الرؤية و ذات أسباب مختلفة و متفاوتة الخطورة. لذلك من الضروري القيام بالفحص و بشكل طارئ عند ظهور الأعراض. الحول و المشكلات  الأنكسارية غير المُعالجة و الماء الأبيض و الأمراض الشبكية و بعض الأضطرابات العضلية و العصبية ما هي ألا بعض من أسباب أزدواجية الرؤية

أسباب أزدواجية الرؤية في كلتا العينين

أسباب أزدواجية الرؤية في العين الواحدة
مشكلات في قياس البصر

مشكلات في عدسة العين, كالماء الابيض (الساد) على سبيل المثال

أمراض القرنية

أضطرابات الشبكية على سبيل المثال الغشاء فوق الشبكي

الحول

شلل أو أضطراب في وظيفة الأعصاب

أضطربات في النظام العصبي المركزي

مشكلات في الغدد أو أمراض عضلية

يستدعي أجراء فحص طبي عاجل لأستبعاد مشكلات أكثر خطورة.

 


ما معنى أزدواجية الرؤية؟

أزدواجية الرؤية هو أضطراب بصري يسبب رؤية مزدوجة أذ يشتكي المريض  من “انه يرى بشكل مزدوج”. و يمكن أن تكون هذه الحالة على شكل:

  • أفقي، عندما تتداخل الصور الواحدة بجانب الأخرى؛
  • عامودي، عندما تتداخل الصور الواحدة فوق الأخرى؛ أو
  • مائلة، عندما تكون الصور متداخلة أو منحرفة

الأشخاص ممن لديهم هذه الأعراض يشكون من الرؤية المزدوجة بشكل لحظي أو مستمر


ما هي انواع أزدواجية الرؤية؟

تنقسم  أزدواجية الرؤية الى أنواع:

  • ازدواجية الرؤية في عين واحدة. بقاء أزدواجية الرؤية على الرغم من أغلاق العين بشكل متناوب
  • أزدواجية الرؤية في كلتا العينين. أختفاء أزدواجية الرؤية عند أغلاق أحدى العينين و السبب الرئيسي لذلك هو عدم توازن العينين

من هم الأشخاص المعرضين اكثر للأصابة بأزدواجية الرؤية؟

أزدواجية الرؤية لا تتحدد بفترة عمرية. أذ يمكن أن يعاني الأطفال أمراضاً تؤدي بهم للأصابة بأزدواجية الرؤية أو حتى في بدايات الحول الأكثر شدة حيث يحدث تقطع بصورة سريعة مما يؤدي الى أعراض ازدواجية الرؤية مع ذلك، أنحرافات البصر الناتجة عن الحول، خاصة لدى الأطفال، بمرور الوقت فأن الدماغ يعمل على تعويضها، و بذلك تختفي أزدواجية الرؤية. أولئك الذين يعانون أنحراف البصر في الطفولة لا تظهر لديهم أعراض أزدواجية الرؤية عند البلوغ.


لماذا أرى بشكل مزدوج؟

تنقسم الأسباب بحسب نوع أزدواجية الرؤية (أحادي العين أو ثنائي العين)

أزدواجية الرؤية الأحادية: أزدواجية الرؤية الأحادية تكون أسبابها في بنية العين و نادراً ما تكون متعلقة بأضطرابات عصبية بعض الأسباب يمكن أن تكون:

  • أضطرابات في العين، اي قد تكون مشكلات في قياس البصر أي عدم ارتداء النظارة الطبية رغم الحاجة أليها و في هذه الحالة يمكن تصحيح البصر بأرتدائها
  • مشكلات في عدسة العين، منها الماء الابيض (الساد) مما يسبب لأزدواجية الرؤية في العين المصاب
  • امراض القرنية قد تكون منها جرح القرنية أو عتامة القرنية.
  • او أضطرابات في الشبكية مثل الغشاء الفوق الشبكي، و هي أغشية تنمو فوق الشبكية.

يمكن علاج حالة أزدواجية الرؤية مرتبط اذا امكن علاج هذه الأضطرابات السابقة الذكر.

أزدواجية الرؤية الثنائية. في حالة ازدواجية الرؤية الثنائية، يمكن ان تكون اسبابها الأضطرابات العصبية أو مشكلات عضلية أو بصرية. بعض الأسباب يمكن أن تكون:

  • الحول، يمكن أن يكون حول متقطع اي ان أنحراف العين يبدأ من الطفولة و يُصحح في الكبر
  • أضطرابات عصبية، شلل في الأعصاب القحفية (الأعصاب التي تحمل المعلومات الى العضلات حيث تصاب بنوبة قلبية مما يؤدي الى شلل في هذه العضلات و بالتالي عدم توازي العينين أي ازدواجية الرؤية)
  • أضطربات في النظام العصبي المركزي, تؤدي الى عدم توازي العينين و بالتالي الى أزدواجية الرؤية; أو
  • يمكن ان يكون أيضً بسبب مشكلات في البنية العضلية العصبية و هي موقع أتحاد العصب مع العضلة البصرية الخارجية المسؤولة عن توازي العينين.
  • هناك عوامل أخرى مثل مشكلات الغدد فضلاً عن أضطرابات حركية في العضلات البصرية الخارجية المسؤولة عن توازي العينين.

كيف يكون التشخيص؟

أزدواجية الرؤية ظاهر للعيان أذ يبدو واضحا للطبيب و ملفت للأنتباه بالنسبة للمريض و يسبب له عدم الراحة في النظر و هو ما يدفع المريض لمراجعة الطبيب لأنه “يرى بشكل مزدوج”

أثناء الفحص يقوم الطبيب بتحديد السبب للرؤية الأزدواجية و يقوم بأجراء فحص بصري كامل يشمل:

  • فحص حركة العينين (المقدرة على القيام بتحريك العينين بصورة منسجمة) لمعرفة أذا ما كان هناك خلل في أحد العضلات كأن يكون مشلولاً أو مفرط النشاط بمعنى أن يعمل أكثر مما محدد له.
  • القيام بفحوصات لتقييم الحول أخذ القياسات بحسب كل أتجاه للرؤية
  • الطلب من المريض لأجراء فحوصات تكميلية قد تشمل تحليل عام للدم و للهرمونات (لفحص عمل الغدد) و كذلك لأستبعاد أي امراض بكتيرية أو مناعية؛ فحوصات صورية (الرنين المغناطيسي للرأس أو التصوير المقطعي المحوسب) للرأس و للعين و ذلك عند الشك بوجود سبب عصبي أو نفسية؛ تخطيط العضلات عند وجود الشك بوجود امراض عضلية أو أي امراض أخرى.

هل هي حالة خطرة؟ يستدعي الذهاب الى الطوارئ؟

أذا كان لدى المريض رؤية أزدواجية عليه الذهاب الى الطوارئ فوراً، من اجل تحديد السبب.

أن كان بسبب الحول اللامعاوض سيكون هناك وقت كافي لأجراء فحص كامل لكن من الضروري أستبعاد أي سبب عصبي آخر، مما يستدعي الأسراع بأجراء مجموعة من الفحوصات أو ريما الأبقاء على المريض في المستشفى لتحديد سبب الرؤية الأزدواجية. لذلك ننصح دائما في حالة أصابة المريض بالرؤية الأزدواجية الحادة الذهاب في الحال الى الطوارئ


كيف يكون العلاج و هل من الضروري أجراء عملية جراحية؟

يكون التداخل الجراحي ضروري في حالة أزدواجية الرؤية عندما لا تنفع العلاجات بواسطة العدسات الموشورية.

العدسات الموشورية هي عدسات توضع في النظارات لتساعد في نقل الصورة الناتجة عن أزدواجية الرؤية.

عندما لا يكون هذا العلاج نافعاً عندما يكون الأنحراف البصري عالي جداً أو عند عدم تكيف المريض مع العدسات الموشورية قد يكون بسبب درجة الأنحراف أو لأسباب جمالية، يمكن في هذه الحالة اختيار العلاج بحقن مادة توكسين البوتولينيوم أو أجراء جراحة بحسب تقييم حالة كل المريض.


على ما يتضمن التداخل الجراحي، أذا كان العلاج جراحياً؟

يكون الأختيار جراحياً عند وجود عدم توازي للعينين وهي الجراحة التي تعالج حالة الحول أي بالتداخل في حركة العضلات لأعادة التوازي البصري.  الجراحة لا تستدعي بقاء المريض في المستشفى حيث في أغلب الحالات يستطيع المريض العودة الى بيته في نفس يوم العملية. يكون الأجراء الجراحي تحت تأثير المخدر الموضعي في منطقة العين مع بعض المهدئات. في حالات قليلة و محددة قد يكون التداخل الجراحي تحت تاثير التخدير العام.


و ماذا بعد اجراء العملية؟

بعد أجراء هذا النوع من العمليات تكون مدة التعافي سريعة نسبياً غالباً ما يباشر المرضى حياتهم الطبيعية (سواء كان عمل أو دراسة) بعد أسبوع من أجراء العملية.

قد يشعر المريض ببعض التحسسات كالشعور بوجود جسم غريب في العين او أحتكاك في العين لكن سرعان ما تتحسن الحالة و بغضون اسابيع تختفي هذه الأعراض بشكل كامل.

ينصح المرضى بعدم الذهاب الى المسابح أو السباحة في البحر و تجنب الرياضة العنيفة لمدة 10 الى 20 يوم تقريباً.

يجب على المريض أتباع الأرشادات الخاصة بالعلاج بالقطرات خلال الشهر الأول و كذلك أجراء الفحوصات الدورية.

بشكل عام يكون أول فحص بعد مرور اربعٍ و عشرين ساعة من العملية بعد ذلك بحسب تحسن الحالة يجرى الفحص الثاني بعد مرور أسبوع و بالنهاية بعد مرور شهر حيث تكون نتائج العملية واضحة تقريباً من خلال تقليل أعراض أزدواجية الرؤية.

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona

خدمات الطب البصري في عيادة الريمي

Rue de l'Escorial,148
08024 Barcelona
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.