الغمش أو العين الكسول

Medical content revised by - Last revision 13/06/2017
الغمش أو العين الكسول

كل ما تريد معرفته عن الغمش أو العين الكسول

  • الغمش أو العين الكسول حالة ناتجة عن عدم تطور قدرة الأبصار بصورة جيدة في عين واحدة و يحدث في السنوات الأولى من حياة الطفل.
  • يمكن ان يحدث كنتيجة للحول أو لتفاوت في درحة قياس البصر بين العينين أو لأي سبب آخر من شأنه أن يمنع أن تصل الأستجابة البصرية بالشكل الصحيح الى الشبكية عند الطفل (اي كأن تحدث رؤية ضبابية).
  • و غالباً يصعب أكتشاف الغمش أو العين الكسول لأن أحدى العينين تعمل بصورة سليمة. اما اذا كان مصاحباً لأعراض الحول يمكن لوالديّ الطفل ملاحظة أنحراف البصر. أو لأعراض تدلي الجفن العلوي أو لمرض الماء الأبيض الخلقي (عتامة في عدسة العين) حينئذ يكون من السهولة تشخيص الغمش بشكل مبكر عند ملاحظة عدم تساوي الجفون أو غياب الأنعكاس الأحمر في العين أو “البقعة البيضاء” في أحدى العينين.
  • علاج العين الكسول هو أغلاق أحدى العينين. كذلك تتحكم الأسباب التي قادت الى كسل العين في تحديد نوع العلاج (عن طريق قياس النظر أو بالأجراء الجراحي).

خلل في نمو حاسة البصر في أحدى العينين خلال السنوات الأولى في حياة الطفل.

العين الكسول أو الغمش

يمكن ان تكون اسبابه:

الحول

تفاوت في قياس النظر بين العينين (تفاوت الأنكسار)

خلل في وصول التحفيز البصري الى الشبكية أي العتامة او الغمش (بسبب الماء الابيض و تدلي الجفن).

يجب علاجه قبل بلوغ الطفل عمر الثمان سنوات لصعوبة علاج الخلل البصري بعد ذلك.


ما معنى الغمش أو العين الكسول؟

الغمش أو العين الكسول هو نوع من أضطراب في الرؤية (عين ترى بشكل أسوأ من العين الأخرى) ناتج عن تفاوت في وظيفة العينين خلال السنوات الثمان الأولى من حياة الطفل (أي مرحلة نمو حاسة البصر).

على الرغم من عدم وجود أي مرض ظاهر قد يؤثر على قدرة البصر في العينين و ذلك لأستقبال الدماغ بصورة مستمرة لمعلومات بصرية سيئة الجودة من احدى العينين مما يجعله يتجاهلها في نهاية الأمر و مع مرور السنوات تصاب العين بالكسل


لماذا يحدث الغمش أو العين الكسول؟

يحدث الغمش عندما يتجاهل الدماغ المعلومات البصرية الصادرة من احدى العينين لأنها سيئة الجودة على الرغم من أن بنية العينين تكون سليمة.

و سبب ذلك هو:

  • أضطراب في توازي العينين أو حول
  • تفاوت الانكسار أي وجود فرق في القوة الانكسارية بين عين و أخرى. أستخدام الطفل للعين التي يستطيع التركيز فيها بشكل أسهل و يهمل العين التي فيها نسبة تفاوت كبيرة. على الرغم من تعايش الطفل مع محيطه العائلي و أهله ألا أن انهم لا يستطيعون الأنتباه لحالة الغمش فيه لأنه يستطيع الرؤية بصورة طبيعية في أحدى العينين.
  • الغمش أو العين الكسول بسبب الحرمان البصري:  الماء الابيض  (عتامة عدسة العين و تدلي جفن العين (أي تدل جفن العين العلوي) أو عتامة القرنية كل هذه الأعراض يمكن أن تسبب عدم نمو القدرة البصرية.

كيف يمكن تشخيص الغمش أو العين الكسول و ما هي أعراضه؟

كيف يمكن تشخيص الغمش أو العين الكسول و ما هي أعراضه؟

ليس من السهل دائماً تشخيص حالة الغمش فأسبابه تجعل من الصعب تشخيصه من مجرد النظر.

فضلاً عن ان الخلل البصري هو أحادي و لذلك يصعب جداً على عائلة الطفل أكتشافه. بالأضافة الى أن الأطفال أنفسهم غير واعين لأصابتهم بنقص الرؤية الأحادي في معظم الحالات.

من المهم التشخيص و العلاج المبكرين للغمش. أذ يتنبه الأشخاص الذين أصيبوا بالغمش عند الطفولة عند أنجابهم للاطفال و يُنصحون بأن تكون اول مراجعة لطبيب العيون عندما يكون عمر الطفل 3 سنوات.

على الرغم من ذلك كله يمكن ان تكون هناك بعض الأشارات التي تلفت الأنتباه للغمش و تجعل من المهم البدء بمراجعة طبيب عيون الأطفال و ذلك عندما يكون مصاحباً لمرض بصري معين عند الطفل مثل:

  • اغلاق الكامل أو شبه الأغلاق للعينين عند محاولة رؤية شيء محدد
  • ميلان العنق بشكل مستمر في نفس الأتجاه (الصعر) في محاولة لتثبيت الرؤية.
  • حك العينين بشكل متكرر و الحكة البصرية.
  • الآلآم المتكررة في الرأس خاصةً في وقت المساء
  • التقرب بشكل كبير الى الورقة للقراءة أو للرسم
  • تدمع العين و أحمرارها
  • التحسس من الضوء (رهاب الضوء) أو صعوبة الرؤية في العتمة (التعثر في الأماكن ذات الأضاءة الخافتة)
  • أنحراف بصري

كيف يمكن علاجه؟

يتضمن علاج الغمش على:

  • تصحيح العيوب الأنكسارية (قصر أو بُعد النظر) من خلال أستخدام النظارات
  • أزالة العائق الذي يمنع الأستجابة الصحيحة للشبكية في العينين بشكل متوازي (جراحة لأزالة الماء الأبيض و لعلاج تدلي الجفن أو من أجل تقليل عتامة القرنية و الى آخره)
  • فحص و تصحيح الحول الذي يُصعّب توازي حركة العينين
  • غلق العين بلصقاب بصرية من أجل تمرين العين المصاب بالغمش أثناء قيام الطفل بنشاطات مثل الرسم او التلوين أو القراءة.

ما يهم في حالة الغمش هو التشخيص و العلاج المبكرين أذ يمكن من خلاله التنبؤ بصحة بصر الطفل

أضف تعليقك

De acuerdo con lo dispuesto en el Reglamento General de Protección de Datos (REGLAMENTO (UE) 2016/679 pone en su conocimiento la siguiente información sobre el tratamiento de datos personales.

Responsables: Institut Català de la Retina, S.L., Institut Català de Cirurgia refractiva, S.L. (en adelante ICR)

Contacto Delegado de Protección de Datos: C/Pau Alcover nº 67 08017 Barcelona – rgpd@icrcat.com

Finalidad: La finalidad de del tratamiento es gestionar la información que nos facilita y en caso de disponer de su consentimiento, publicar el testimonio en nuestra web

Legitimación: La base legal para el presente tratamiento es la solicitud realizada por usted y su consentimiento.

Destinatarios: Los destinatarios de la información son los departamentos y delegaciones en los que se organiza ICR, en parte o en su totalidad. No se comunicarán a terceros.

Derechos: En cualquier momento, usted puede ejercer sus derechos de acceso, rectificación, supresión, oposición, limitación del tratamiento y/o portabilidad de los datos mediante escrito dirigido al Delegado de Protección de Datos DPD en la dirección establecida facilitado en contacto. También puede revocar los consentimientos a otros tratamientos. También puede solicitar más información al DPD sobre los tratamientos realizados.
En el caso que considere que se han vulnerado sus derechos usted puede presentar una reclamación ante la Autoridad de Control en materia de Protección de Datos competente.

A todos los efectos, el usuario acepta que la opinión expresada será exclusivamente responsabilidad suya. El usuario asume bajo su exclusiva responsabilidad los daños o perjuicios que se puedan derivar de ella.
ICR no se hará responsable de la exactitud, calidad, fiabilidad, corrección, moralidad y legalidad de los datos, informaciones u opiniones publicadas por los usuarios.
ICR se reserva el derecho de no publicar todas las opiniones de los usuarios.
El nombre de usuario es responsabilidad del usuario. ICR no se hará responsable de la utilización ilegal o con fines ilícitos que otros usuarios puedan hacer de dicho nombre de usuario.

Conservación: Los datos recogidos serán conservados durante el tiempo necesario para la gestión solicitada.

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona

خدمات الطب البصري في عيادة الريمي

Rue de l'Escorial,148
08024 Barcelona
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.