حقيقة اللون الأزرق للعيون

حقيقة اللون الأزرق للعيون

تكتسب العيون البنية لونها من الميلانين و هي المادة التي تفرزها الخلايا الصبغية لجميع أجزاء الجسم الأخرى كالبشرة و الشعر. و هذا لا يعني أن العيون الزرق في الحقيقة تكتسب لونها أيضاً من هذه الصبغة و أنما ما يحدث هو سقوط الضوء عليها ثم أنعكاسه باللون الأزرق كما هو الحال في أنعكاس لون السماء على البحر.

القزحية هي الجزء الملون و هي بنية مركبة من العضلات و انواع أخرى من الخلايا. أن حركة انقباض و توسع القزحية تعمل على تنظيم مرور الضوء من خلال الحدقة. التي تتألف من طبقتين و هي الطبقة الخلفية التي تحتوي اللون البني و تسمى الظهارة الصبغية.

و الطبقة الأمامية للقزحية و فيها الفتحة التي تتألف من الألياف المتشابكة و الخلايا. عند أنعدام اللون في هذه الطبقة تعمل الألياف على نشر و أمتصاص شعاع الموجة الضوئية الأكثر طولاً الذي يدخل الى العين. و زيادة كمية الضوء المعكوس يعطي اللون الأزرق للعين.

أما بالنسبة للون العين الأخضر أو الكستنائي فأن أحدى طبقتي القزحية أو كلتيهما تحتوي صباغ باللون البني الخفيف.  يتداخل الصباغ البني الخفيف مع اللون الأزرق مما يجعل لون العين يبدو أخضراً أو منقط. الكثير من الناس لديهم ألوان قزحية متنوعة. و غالباً ما يكون هناك لون قريب من الحدقة و آخر في جوانب القزحية. و هذه الأختلافات في اللون تحدث لوجود مناطق متعددة في القزحية تحتوي كميات متفاوتة من الصباغ.

كيف يتحدد لون العينين و هل يمكن تغييره؟

  تركيب العين الجيني معقد ولذلك ليس من السهولة التنبؤ بلون عيني الجنين بمجرد النظر الى عيني والديه. حتى و إن كان للوالدين لون العين نفسه فمن الممكن أن ينجبوا طفل أو طفلة بلون عينين مختلف عنهما.

و الأمر الآخر هو أن الأطفال حديثي الولادة تكون لديهم نسبة صباغ قليلة في القزحية لذلك تبدو باللون الأزرق. و تتغيير هذه الحالة خلال الأشهر الأولى لنمو الطفل و حتى بلوغه العام من عمره يتراكم خلالها الصباغ في القزحية و عندذاك يتغير لونها من الأزرق الى اللون البني بشكل كامل. في معظم الحالات فأن لون القزحية لا يتغير بعد العام الأول من حياة الأنسان لكن في حالات أستثائبة عند بعض الأطفال فأن لون العينين يستمر بالتغير.

أيضاً ان العينين ذات اللون الأزرق تكتسب لونها من تغلغل الضوء فيها وأنعكاسه و بهذا يمكن أن تتفاوت نسبة اللون أعتماداً على نوعية الأضاءة.

و كذلك هو الحال بالنسبة للعيون ذات اللون الأخضر أو الكستنائي التي تكتسب هذه الألوان من أختلاط لون الصباغ مع لون الضوء الذي ينتشر فيها.

Post your comment

De acuerdo con lo dispuesto en el Reglamento General de Protección de Datos (REGLAMENTO (UE) 2016/679 pone en su conocimiento la siguiente información sobre el tratamiento de datos personales.

Responsables: Institut Català de la Retina, S.L., Institut Català de Cirurgia refractiva, S.L. (en adelante ICR)

Contacto Delegado de Protección de Datos: C/Pau Alcover nº 67 08017 Barcelona – rgpd@icrcat.com

Finalidad: La finalidad de del tratamiento es gestionar la información que nos facilita y en caso de disponer de su consentimiento, publicar el testimonio en nuestra web

Legitimación: La base legal para el presente tratamiento es la solicitud realizada por usted y su consentimiento.

Destinatarios: Los destinatarios de la información son los departamentos y delegaciones en los que se organiza ICR, en parte o en su totalidad. No se comunicarán a terceros.

Derechos: En cualquier momento, usted puede ejercer sus derechos de acceso, rectificación, supresión, oposición, limitación del tratamiento y/o portabilidad de los datos mediante escrito dirigido al Delegado de Protección de Datos DPD en la dirección establecida facilitado en contacto. También puede revocar los consentimientos a otros tratamientos. También puede solicitar más información al DPD sobre los tratamientos realizados.
En el caso que considere que se han vulnerado sus derechos usted puede presentar una reclamación ante la Autoridad de Control en materia de Protección de Datos competente.

A todos los efectos, el usuario acepta que la opinión expresada será exclusivamente responsabilidad suya. El usuario asume bajo su exclusiva responsabilidad los daños o perjuicios que se puedan derivar de ella.
ICR no se hará responsable de la exactitud, calidad, fiabilidad, corrección, moralidad y legalidad de los datos, informaciones u opiniones publicadas por los usuarios.
ICR se reserva el derecho de no publicar todas las opiniones de los usuarios.
El nombre de usuario es responsabilidad del usuario. ICR no se hará responsable de la utilización ilegal o con fines ilícitos que otros usuarios puedan hacer de dicho nombre de usuario.

Conservación: Los datos recogidos serán conservados durante el tiempo necesario para la gestión solicitada.

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona

خدمات الطب البصري في عيادة الريمي

Rue de l'Escorial,148
08024 Barcelona
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.