أصابات القرنية: التمزقات و السحجات

أصابات القرنية: التمزقات و السحجات

تمزقات القرنية


ما هي تمزقات القرنية؟

تمزقات القرنية هو قطع في القرنية يكون سببه عادةً تعرض العين لضرية من جسم حاد أو أصطدام شيء معين بقوة بالعين كأداة حديدية. لذلك من الضروري أرتداء نظارات الحماية عند القيام بأنشطة فيها خطورة على سبيل المثال تقطيع الخشب او الحديد و الى آخره.

التمزقات القرنية أكثر عمقاً من السحجات و قد تسبب قطع جزئي أو كامل للقرنية. فأذا كانت التمزقات عميقة جداً فهذا يعني أن الضرر قد تغلغل الى سُمك القرنية بشكل كامل. في هذه الحالة تكون التمزقات قد تجاوزت القرنية فتسبب تمزق كرة العين.

التمزقات القرنية هي أصابات خطيرة، تستدعي الفحص الطبي بشكل طاريء لتجنب فقدان الرؤية.


ما العمل في حالة الأصابة بتمزق في القرنية؟

في حالة التمزقات القرنية يمكن أتباع الخطوات التالية:

  • تغطية العين بغطاء بلاستيكي على أن لا يلامس العين و يتم تثبيته على حافاته بشريط لاصق حتى وصول المصاب الى المستشفى.
  • عدم غسل العين المصابة بالماء
  • عدم أخراج أي جسم غريب محشور بالعين.
  • عدم فرك العين أو الضغط عليها.
  • تجنب تناول أسبرين أو بروفين أو أي دواء آخر مضاد للألتهاب أو ستيرودي لأنها تخفف الدم مما يضاعف النزيف المحتمل.

بعد حماية العين بتغطيتها يجب الذهاب الى الطوارئ.


ما هي الأعراض التي تسببها التمزقات القرنية؟

تتضمن الأعراض:

  • ألم حاد
  • تدمع العين
  • تحسس من الضوء
  • الرؤية الضبابية أو ضعف الرؤية.
  • نزيف دموي في العين.

الأحساس بوجود جسم غريب في العين


كيف يمكن علاج التمزقات القرنية؟

يكون أغلاق التمزقات القرنية في العادة جراحياً لتجنب ضرر أكبر للعين و سحب أي جسم غريب قد بقي محشور في داخلها بعد التعرض للصدمة.

أما التمزقات الخطيرة قد تستدعي أجراء أكثر من تداخل جراحي و يمكن أيضاً أن تسبب فقدان دائمي للبصر.

بعد العملية الجراحية من المحتمل أن يُطلب من المصاب أبقاء العين مغطاة لحمايتها. و يقوم طبيب العيون بوصف الدواء المناسب الذي يمكن ان يحتوي على مهدئات و علاجات أخرى تساعد على الشفاء.

من المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن التمزقات القرنية: أنفصال الشبكية، الألتهابات، الجلوكوما او الزرق مما يتطلب القيام بفحوصات لمتابعة الحالة بعد التداوي مباشرة.


السحجات القرنية


ما هي السحجات القرنية و ما هي أسبابها؟

السحجات القرنية هي خدوش في القرنية غالباً ما تكون سطحية و لا تترك أثر.

يمكن تجنب السحجات القرنية في أكثر الأحيان بأرتداء نظارات الحماية عند القيام بنشاطات خطرة.

الأطفال الصغار يكونون سبباً للأصابة بالسحجات القرنية لأنهم و أثناء المداعبة يدخلون أصبعهم من غير قصد في عين الشخص الذي يحملهم. في بعض الحالات يكون سبب السحجات القرنية غير واضحاً في البدء لأن الأعراض قد تظهر بعد مرور ساعات من الحادث.

هناك سلسلة من الاسباب االمختلفة جداً التي تؤدي الى السحجات القرنية و منها:

  • أجسام تصدم بالعين أو تدخل فيها كمواد زراعية أو نشارة الخشب أو الرماد.
  • أجسام غريبة كحبات التراب أو الوسخ أو الرمل التي تبقى عالقة تحت الجفن.
  • جروح ناتجة عن ممارسة نوع من الرياضة.
  • أستخدام عدسات لاصقة غير مناسبة أو محفوظة بشكل سيء.
  • دخول جسم غريب في العين.
  • فرك العين بشدة و بالأخص عند الشعور بدخول شيء ما فيها.
  • بعض الأمراض البصرية من مثل التراخوما أو الألتهاب البكتيري.
  • أجراء عملية جراحية تحت تأثير المخدر العام.

الاعراض التي تسببها السحجات القرنية

عند حدوث سحجة في القرنية يمكن أن تظهر الأعراض التالية:

  • الألم الذي يزداد مع فتح و غلق العين.
  • الأحساس بوجود جسم غريب في العين
  • أحمرار العينين.
  • تدمع العين.
  • تحسس من الضوء
  • رؤية ضبابية أو فقدان البصر المفاجيء.
  • ألم في الرأس.

أحياناً قد لا يدرك الأشخاص أصابتهم بسحجات قرنية حتى أنهم يجهلون كيف و متى أصيبوا بها و ذلك لأن الأعراض تتأخر بالظهور لعدة ساعات بعد الأصابة.

أذا ما شعرت بدخول جسم غريب في العين بسبب الريح حاول أخراجه بغسل العين بالماء و تذكر عدم فرك العينين لأن ذلك قد يسبب مضاعفة الأصابة بشكل سيء.


علاج السحجات القرنية

في حالة السحجات القرنية البسيطة فأنها في أغلب الأحيان تلتئم من ذاتها في غضون أيام. يمكن أن يصف طبيب العيون نوع من قطرات أو مرهم بمضاد حيوي للعينين أو أستخدام قطرات ستيرويد للحد من الألتهاب أو أي ندوب محتملة.

أو قد يقوم الطبيب بتغطية العين المصاب بسحجة القرنية من أجل راحته أو قد يصف له بعض المهدئات للألم. أيضاً يكون من الأفضل أستخدام نظارات شمسية خلال مدة العلاج للتخفيف من الأعراض.

أذا كان المصاب يستخدم عدسات لاصقة فعليه ترك أستخدامها حتى يؤكد له طبيب العيون أمكانية ذلك بشكل آمن.

في بعض الحالات و بعد مرور أيام أو أشهر على علاج الأصابة يمكن أن تعاود الظهور بشكل فجائي قد يكون بعد النوم أو عند الأستيقاظ. في هذه الحالة يجب العودة الى العلاج و استخدام الأدوية الوقائية.

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona

خدمات الطب البصري في عيادة الريمي

Rue de l'Escorial,148
08024 Barcelona
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.