حقيقة الأضرار في الضوء الأزرق الصادر من الأجهزة الألكترونية؟

Medical content revised by - Last revision 06/10/2017
حقيقة الأضرار في الضوء الأزرق الصادر من الأجهزة الألكترونية؟

أن التحديق لفترة طويلة على شاشة التلفزيون أو الحاسوب أو الهاتف النقال أو اللوح الألكتروني، يعني مواجهة الضوء الأزرق الصادر من هذه الأجهزة. لم تثبت التجارب العلمية في الوقت الحالي وجود ضرر مباشر على العين نتيجة التعرض للضوء الأزرق الذي تصدره الأجهزة الألكترونية.

فالتعب الذي يشعر به بعض الأشخاص بعد أستخدام هذه الأجهزة هو نتيجة الأعياء البصري وقلة ترميش العين عند تركيز النظر الى الشاشة يسبب تعب و جفاف العين

التأثير على ساعات النوم

يؤثر الضوء الأزرق على النظام اليومي للجسم أي على الدورة الطبيعية لليقظة و النوم. ففي النهار نستيقظ و نتحفز ألا أن التعرض المتزايد لهذا النوع من الأضاءة أثناء الليل، سواء من التلفاز أو الحاسوب أو الهاتف المحمول، قد يصعّب علينا الخلود الى النوم و لذلك يُنصح بتقليص ساعات البقاء أمام الشاشة الى ساعتين أو ثلاث ساعات قبل الذهاب الى النوم أضافة الى أن الكثير من هذه الأجهزة فيها تقنية يمكن من خلالها تقليص قوة الضوء الصادر منها في فترة المساء أو الليل.

الشمس هي المصدر الرئيسي للضوء الأزرق

الى جانب الحواسيب و الهواتف المحمولة فأن الشمس هي أكبر مصدر للضوء الأزرق. مصادر أخرى للضوء الأزرق هي ضوء الفلورسنت والصمام الثنائي الباعث للضوء (ليد). ألا أن هذه الأجهزة تُصدّر كمية أقل بكثير من الضوء الأزرق الذي يصل ألينا من الشمس و لذلك يكون ضررها أقل من ضوء الشمس.

فالتعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية للشمس يزيد خطر الأصابة بامراض بصرية مثل الماء الابيض (الساد) و التضخم غير الطبيعي للقرنية و الأورام. بينما لا تتوفر معلومات مؤكدة على مدى الضرر الذي يسببه التعرض للضوء الأزرق أذ ما زال هذا الموضوع قيد البحث.

على الرغم من ذلك، التعرض لأشعة الشمس له منافعه أيضاً فقد توصلت بعض الدراسات بأن التعرض غير الكافي لضوء الشمس يمكن أن يؤثر على نمو و تطور النظر لدى الأطفال، فضلاً عن مخاطر الأصابة بقصر النظر عند المراهقين و الشباب.

هل من الضروري أتخاذ أجراءات وقائية؟

ينتشر بشكل متزايد أستخدام النظارات التي ترشح الضوء الأزرق الذي تشعّهُ الحواسيب و الألواح الألكترونية و الهواتف المحمولة. في الأعلانات التي تروج لهذه النظارات تؤكد بأن التعرض المتزايد للضوء الأزرق يمكن أن يقود الى مشكلات بصرية. مع ذلك لا يتوفر أي دليل على وجود ضرر من كميات الضوء الأزرق الصادرة من الهواتف المحمولة و الحواسيب.
و لهذا فأن أي تدابير للوقاية منه قد تكون أكثر خطورة من الضوء الأزرق نفسه. من المبكر أرتجال التدابير التي قد تؤدي الى عواقب غير محمودة.
أفضل طريقة لحماية العينين من الأعياء البصري الذي يسببه الضوء الأزرق الصادر من الأجهزة الألكترونية يكون عن طريق أخذ أستراحة بشكل متناوب و أتباع قاعدة 20-20-20 : أي كل 20 دقيقة ينصح بالنظر الى شيء ما على بعد 20 قدماً تقريباً (6 أمتار) لمدة 20 ثانية. أيضاً يمكن أستخدام الدموع الأصطناعية لترطيب العين في حالة جفافها. يُنصح بعدم أستخدام النظارات التي ترشح الضوء الأزرق لحماية العين أذ ليس هناك ما يدل على فاعليتها. لا يُنصح بأستخدام أي نوع خاص من النظارات الخاصة بالحاسوب ما عدا الحالات الخاصة و لأسباب أنكسارية.

أضف تعليقك

بموجب أللائحة العامة لحماية البيانات [مادة (الاتحاد الأوروبي) 2016/679] نسترعي أنتباهكم للمعلومات التالية المتعلقة بمعالجة البيانات الشخصية. المسؤولين: Institut Català de Retina, S.L., Institut Català de Cirurgia refractiva, S.L. لمراسلة المسؤول عن أدارة ملف المعلومات الشخصية: C/Pau Alcover nº 67 08017 Barcelona – rgpd@icrcat.com الهدف: هو تسهيل تداول للمعلومات التي تقدمها لنا ، وإذا حصلنا على موافقتك ، فنقم بنشر الشهادة على موقعنا. صفة المشروعية: و هي القاعدة القانونية التي من خلالها تتم تداول المعلومات الواردة في طلبك و الذي تقدمت به وبموافقتك. المستفيدون: تتم الأستفادة من هذه المعلومات من قبل جميع الاقسام و الادارات التابعة بشكل كلي أو جزئي للمعهد الكاتالاني لشبكية العين (ICR) و لن يتم توصيل البيانات الشخصية إلى أطراف ثالثة.الحقوق: في جميع الاحوال، يكون لك الحق بالاطلاع على معلوماتك الشخصية او تغييرها او ألغائها او الاعتراض عليها او تحديد معالجة و/أو قابلية نقل البيانات عن طريق مراسلة الشخص المسؤول عن أدارة ملف المعلومات الشخصية عبر العنوان المذكور اعلاه. يمكنك أيضًا إلغاء موافقات تداولات أخرى ويمكنك طلب مزيد من المعلومات من الشخص المسؤول عن التداولات التي تم تنفيذها. في حالة اعتقادك أنه تم أنتهاك حقوقك الشخصية ، يمكنك رفع دعوى أمام الهيئة المختصة في مراقبة حماية البيانات. يقبل المستخدم أن الرأي المعبر سيكون مسؤوليته بشكل حصري و يتحمل المستخدم تحت مسؤوليته الشخصية الأضرار التي قد تنجم عن ذلك. لن يكون ICR مسؤولاً عن دقة وجودة وموثوقية وصحة وأخلاقيات البيانات أو المعلومات أو الآراء المنشورة من قبل المستخدمين. يحتفظ ICR بالحق في عدم نشر جميع آراء المستخدمين. اسم المستخدم هو مسؤولية المستخدم. لن يكون ICR مسؤولاً عن الاستخدام غير القانوني أو لأغراض غير قانونية الذي يمكن أن يقوم به المستخدمون الآخرون لاسم هذا المستخدم. الحفظ: سيتم حفظ البيانات التي تم جمعها خلال الوقت اللازم للإدارة الطلب.

قم بزيارتنا

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة انظر الخريطة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona انظر الخريطة

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa انظر الخريطة

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa انظر الخريطة

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona انظر الخريطة

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona انظر الخريطة

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

Teléfono (+34) 609 728 273
Teléfono de Urgencias (0034) 93 418 72 27

Horario
من الاثنين إلىالجمعة من الساعة 8صباحا إلى الساعة 8 مساء السبتمن الساعة 9 صباحا الى الساعة 2 بعد الظهر

كيفية الوصول الى معلومات أضافية

ICR Terrassa

Teléfono 93 736 34 40

Horario
De lunes a viernes de 9:00 h a 14:00 h y de 15:00 h a 20:00 h.

كيفية الوصول الى معلومات أضافية

ICR Terrassa

Teléfono 93 736 34 40

Horario
De lunes a viernes de 8:30 h a 14:00 h y de 15:00 h a 20:00 h

كيفية الوصول الى معلومات أضافية

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

كيفية الوصول الى معلومات أضافية

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

كيفية الوصول الى معلومات أضافية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.