الحول

الحول

ماهو الحول؟ و ما هي أعراضه؟

يمكن تعريف الحول (بغض النظر عن العمر) بانه الوضع الذي تكون فيه المحاور البصرية غير متوازية بأتجاه الهدف المثبت  قد يصاب به البالغين على الرغم من عدم ظهور أي اعراض لديهم سابقاً بل قد تكون لديهم رؤية مزدوجة سليمة  نوعأ ما. يمكننا اعتباره حولاً (للبالغين) عندما يصل المصاب الى نهاية مرحلة الطفولة الثانية


ما هي أسباب الاصابة بالحول لدى البالغين؟

الكثير من حالات الاصابة بالحول لدى البالغين تتطور من الطفولة و على الرغم من معالجته ألا انه قد يختفي و يعاود الظهور في البلوغ مع ذلك فان اسباب الاصابة بالحول قد تكون نتيجة أمراض أخرى في معظم الحالات و نذكر منها بشكل عام:

  • السكري البولي
  • امراض الغدة (مرض كريفز)
  • الوهن العضلي الشديد
  • أورام النظام العصبي المركزي
  • الأصابات في الرأس
  • حوادث الأوعية الدموية الدماغية الجلطات أو النزيف الدماغي

في بعض الحالات قد يكون فقدان التوازي و العيب الذي يصيب حركة العينين ناتج عن أجراء عمليات جراحية في العين أو في الجزء القريب من العين نذكر من هذه العمليات: جراحة الماء الأبيض و جراحة أنفصال الشبكية و جراحة الجفون، الى آخره. كل هذه التداخلات الجراحية قد تترك أثرها بشكل سلبي على عضلات العين الخارجية

من الجدير بالذكر ايضاً أن الانحراف يمكن ان يكون نتيجة ضعف البصر في احدى العينين و هو ما يسمى الحول الحسي  و في هذا النوع من الحول لا يكون لدى المصاب رؤية مضاعفة فالحول هنا هو نتاج ضعف البصر الشديد لاحدى العينين و ليس المسبب له


ما هي أعراض الحول لدى البالغين؟

تظهر أعراض الحول لدى البالغين على الشكل التالي:

أرهاق بصري

أزدواج الرؤية (الشفع)

تشابك الصور (أضطراب الصور)

الأحساس بالتثاقل

صعوبة في الرؤية القريبة  على سبيل المثال في الصعوبة في القراءة

فقدان القدرة على الرؤية المجسمة و معرفة الاحجام

و تعمد الكثير من البالغين الذين يعانون الحول بتحريك رؤوسهم و جعلها في الاتجاه الذي يخفف عنهم الأعراض و يطلق على هذه الحالة الانفتال أو الصعر العيني

في أغلب الحالات يعيق الأنحراف الشخص من تحديد نظره بأتجاه أشخاص آخرين مم يسبب له الأحراج و يؤثر على علاقاته الاجتماعية  فوجه الأنسان و بالأخص النظرة هي من أدوات التواصل الرئيسية بين البشر و بالتالي فأن تاثير هذه الأصابة قد يكون سلبياً على الفرص الاجتماعية و فرص العمل التي قد تتوفر للشخص


كيف تكون معالجة الحول في البالغين؟

يمكن معالجة هذا المرض بطرق عديدة:

كالتدريب البصري تمارين تقويم البصر

استخدام النظارات ذات العدسات الموشورية

حقن بمادة البوتولين

أجراء جراحة في العضلات الخارجية للعين

التدريب البصري:  يمكن أن تكون التمارين العضلية ذات نفع كبير لعلاج بعض حالات الحول و ذلك عندما تصعب على العينين توازي النظر بأتجاه شيء قريب (الاشغال التي تحتاج العمل عن قرب أو القراءة) و هو ما يسمى بقصور التقارب

فمحاولة الرؤية عن قرب تتطلب التركيز بوضوح و في الوقت نفسه رفع العينين و بالشكل الذي يتوافق فيه محوريهما على الهدف المرئي (كتاب او شاشة الكومبيوتر او ثقب إبرة الى آخره..) هذه الحركة التوافقيه للتركيز و الى الداخل في الوقت ذاته تسمى: التقارب

النظارات الموشورية: يمكن عن طريق الموشور ان تصحح بعض زاويا الأنحراف الصغيرة و التي تسبب ازدواج الرؤية (الشفع) بشكل خفيف او متوسط  فالموشور عبارة عن عدسة شفافة على شكل أسفين يعمل على تكسير خيوط الضوء المارة به و كذلك الصور و لاتعمل هذه العدسات على تعديل وضع العينين و أنما تعمل على موازاة الصور و جعلها تتفق مع المحاور البصرية  تقلل من ازدواجية الرؤية لكن لا تعالج اصل المشكلة  في كثير من الحالات قد تضاف هذه العدسات على نظارات المريض الطبية (أي تلصق مثل موشور فريسنل) و في نماذج أخرى قد تضاف الى النظارات الطبية بشكل مباشر في وصفة تقويم العدسات

لا يمكن للعدسات الموشورية ان تقوم الأنحرافات ذات الزاوية الكبيرة التي تحدث بسبب فقدان العضلات لمرونتها فأصبحت صلبة أو بسبب الشلل الحاد

مادة البوتولين (الذيفان الوشيقية): تحقن في العضلات ذات النشاط المفرط (و يحدث عندما يصيب الشلل العضلات المسؤولة عن اداء حركتها) و بهذه الحالة تعمل مادة البوتولين (الذيفان الوشيقية) على تثبيت عمل العضلة و تخفف من اعراض الأنحراف  فمادة البوتولين تحقن بشكل جرعات صغيرة لأيقاف عمل العضلات بشكل مؤقت و يكون حقنها في العضلات الخارجية و يستمر مفعولها لمدة اشهر عدة و أحيانا يمكن ان يحدث تغييرات دائمية على وظيفة العضلات فتعالج بذلك الشلل البصري من خلال تقنية جراحية ليست عميقة

اجراء جراحة في العضلات الخارجية للعين: الطريقة الأكثر شيوعاً لعلاج الحول هي عمليات العضلات البصرية. بشكل عملي يمكن القول ان حالة الحول تظهر عندما تكون العضلات المحيطة بالعين ضعيفة جداً أو قوية جداً فالجراحة هنا تعمل أما على أضعاف أو تقوية أو تبديل بعض العضلات بالتحديد من أجل أعادة التوازن في الرؤية الثنائية

و بذلك فان العملية الجراحية يمكن ان تعمل على:

  • تحسين حالة الشلل البصري
  • التقليل من أو ازالة ازدواجية الرؤية
  • تحسين أو أعادة تأهيل وظيفة العينين بشكل ثنائي او ما يسمى النظرة الثنائية
  • التقليل من الارهاق البصري
  • توسيع المدى البصري الجانبي و محيط الرؤية الثنائية
  • تحسين المظهر الجمالي مما يسهل بناء علاقات اجتماعية و تزيد الفرص على الصعيد المهني

تجرى عمليات الحول عادةً في العيادة و باستخدام التخدير العام أو الموضعي اعتماداً على الحالة

تكون أوجاع ما بعد العملية بسيطة أو متوسطة و يمكن التخلص منها بتناول المسكنات العادية و الشائع و المعروف أن يحدث أحتقان في الملتحمة الذي يشابه التهاب الملتحمة العادي و قد يستمر هذه الاحتقان لعدة أسابيع

بطبيعة الحال فالمريض يعود لمزاولة نشاطاته العادية بعد أيام قليلة من الجراحة و لكن يمكن ان تتفاوت نسبة التعافي من حالة الى أخرى بحسب درجة التعقيد

من المهم ان يدرك المريض بأن هناك احتمال و بنسبة لا بأس بها من الحالات في الحول التي قد تستدعي الى اكثر من تداخل جراحي من أجل الحصول على النتائج المرغوبة


ما هي عملية الحول التصحيحية

بعد أيام من أجراء العملية الرئيسية قد يعمد في بعض الحالات و من أجل الحصول على توازي اكثر دقة للعينين، الى أجراء نوع من الجراحة الأضافية بهدف تصحيح وضع العينين بشكل دقيق و بذلك يتم أجراء العمل الجراحي على مرحلتين:

ففي المرحلة الاولى (داخل غرفة العمليات) يتم تعديل وضع العضلات كما هو الحال في أي جراحة لكن يستخدم هنا نوع خاص من الخيوط من أجل ضبط و تعديل وضع العينين و في مدة 24 ساعة (بعد خروج المريض من غرفة العمليات) مع الأبقاء على العينين تحت تأثير قطرات التخدير

مع ذلك و كما قلنا سابقاً فأن هذا النوع من الجراحة ينصح به فقط في حالات استثنائية


 ما هي مخاطر عملية الحول؟

تبدو حالة فقدان البصر جراء عمليات الحول امراً مستبعداً لكن و كما هو الحال في أي عملية جراحية فأن جراحة الحول ترافقها مخاطر معينة

يمكن ان تكون:

مدى التجاوب من عدمه للمريض مع مواد التخدير

العدوى

قد تقل القدرة البصرية

قد لا تتحسن أزدواجية الرؤية

عدم ضبط توازي العينين بشكل صحيح


دائماً يوجد علاج للحول

ان الشخص البالغ يمكنه أن يتخلص من المشكلات المزعجة الناتجة عن الاصابة بالأنحراف البصري

أذ هناك العديد من الاختيارات العلاجية الطبية و الجراحية التي قد تساعد  و بشكل كبير لمساعدته في التخلص من هذه المشكلات

Publica tu comentario

Tu dirección de correo no será publicada

2 comentarios

المقر الرئيسي لمركز ICR في Ganduxer

شارع Ganduxer رقم117 رقم سندق البريد08022برشلونة

ICR Pau Alcover

C. Pau Alcover 67
08017 Barcelona

ICR Terrassa

C. del Nord, 77
08221 Terrassa

المركز الجراحي في عيادة Bonanova

Passeig Bonanova, 22
08022 Barcelona

عيادة Bonanova للمعالجة و الفحوصات

c/ Mandri, 63
08022 Barcelona

خدمات الطب البصري في عيادة الريمي

Rue de l'Escorial,148
08024 Barcelona
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الأرتباط (الكوكي) من أجل جمع معلومات أحصائية عن تصفحك للموقع. يشير أستمرارك بالتصفح على موافقتك أستخدام ملفات تعريف الأرتباط.للمزيد من المعلومات.